تقدم العشرات من أهالي مرضى مستشفى طنطا الجامعي العالمي بعد توقف العمليات الجراحية؛ بسبب نقص "المخدر" الخاص بالعمليات.

 

وكان مرضى مستشفى طنطا الجامعي "العالمي" قد فوجئوا بعد تجهيزهم رسميًا للعمليات وطول الانتظار أن الأطباء يخبرونهم بتأجيل العمليات بسبب "نقص المخدر"، وتعطل غرف العمليات بالكامل.

 

وندد المرضى بالإهمال المستمر من قبل مستشفيات "صحة الانقلاب"، وقاموا بالتقدم بشكوى إلى الدكتور أمجد عبدالرءوف عميد كلية الطب بجامعة طنطا ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، مطالبين بمحاسبة المتسببين، ولا سيما أنهم يعانون من أمراض كثيرة وبعضهم مصاب بتضخم في "الكلية" ونزيف داخلي.

 

Facebook Comments