كتب- هيثم العابد:

 

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يسخر من "هرتلة" الأذرع الإعلامية الموالية للشئون المعنوية على خلفية بيان البرلمان الأوروبي الكاشف حول انتهاكات حقوق الإنسان فى مصر وتفاقم القمع وتورط الأجهزة الأمنية فى تصفية وتعذيب الشاب الإيطالي جوليو ريجيني.

 

ورصد النشطاء عبر فيلم " The Ring" فى نسخته المصرية شطحات أذرع السيسي حول بيان البرلمان الأوروبي، باعتباره أحد خلايا الإخوان المسلمين، متهمين مع كتب البيان شديد اللهجة ضد النظام العسكري فى مصر حصل تمويل من الجماعة من أجل احكام الحصار على دولة الفاشية.

 

وحاولت الأذرع الإعلامية النيل من الشاب الإيطالى القتيل على الرغم من اعتراف السيسي بالتورط فى تصفيته تحت لافتة "حادثة فردية"، عبر إطلاق شائعات تفيد بأنه كان مخمورا وتعرض له مجموعة من البلطجية، فيما استدعي البعض الآخر شماعة الإخوان لإلصاق تهمة قتل ريجيني لإفساد العلاقات بين القاهرة وروما.

 

وكشف النسخة المصرية من فيلم الرعب آلية تعامل النظام القمعي مع الأحداث المأساوية فى مصر عبر إطلاق المنصات الإعلامية لتزييف الوعي العام والتدليس على الناس، مع الترويج لضرورة انتهاك حقوق الإنسان من أجل مزاعم تحقيق الاستقرار والحفاظ على الوطن من المؤامرات.

 

وكان البرلمان الأوروبي قد ندد في وقت سابق بما وصفه تعذيب جوليو ريجيني واغتياله في ظروف غامضة، بعد اختفائه في القاهرة يوم ٢٥ يناير الماضي، وطالب السلطات المصرية بالتعاون للتحقيق في ظروف مقتل الشاب الإيطالي الذي كان يجري بعض الأبحاث حول تطور النقابات العمالية المستقلة في مصر.

 

واعتبر البرلمان الأوروبي أن مقتل روجيني، الذي كان على صلة بمعارضين، ليست الوحيدة إذ تأتي في سياق ظاهرة متكررة تشمل حوادث تعذيب واعتقال وقتل في مصر خلال السنوات الأخيرة، متبنيا العديد من التوصيات العقابية على النظام الفاشي بحظر توريد الأسلحة وفرض عقوبات تجارية لحين إزالة اللثام على تصفية الشاب الإيطالي ووقف الممارسات الفاشية بحق الشعب المصري.

 

 

  (function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3”; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);}(document, “script”, “facebook-jssdk”));

النسخة المصرية من فيلم The Ring

Posted by Osama Algamasy on Thursday, March 17, 2016

 

 

Facebook Comments