كتب- هيثم العابد:

 

سخر الدكتور محمد نور فرحات، أستاذ فلسفة القانون بجامعة الزقازيق، من مساعي برلمان السيسي إرسال وفد إلى البرلمان الأوروبي من أجل إجراء مباحثات حول البيان الذي هاجم النظام العسكري، وطالب بفرض عقوبات قاسية على دولة الانقلاب، على خلفية تورط ميليشيات الداخلية في تصفية وتعذيب الشاب الإيطالي جوليو ريجيني فبراير الماضي.

 

وأوضح فرحات، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أذيع أن البرلمان المصري سيوفد وفدًا إلى البرلمان الأوروبي لشرح حقائق الأوضاع في مصر بعد اجتماع الوفد المصري في الداخل مع وزير الداخلية"، مضيفا: "أقبّل رؤووسكم جميعًا فردًا فردا لا تزيدوا الطين بللا".

 

وتهكم الفقيه القانوني على نواب برلمان الأراجوزات، قائلا: "هل سترسلون رئيس لجنة حقوق الإنسان ورفاقه؟! حتى يرفعوا الأحذية فى وجه أوروبا"، مشددا على "إن كنتم تريدون الحوار فأرسلوا من يقدر على الحوار من الخارجية والعدل ومجلس حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدنى، رغم إنكم لا تطيقونها".

 

واختتم فرحات تدوينته: "أما إن كان الهدف هو الـ Shopping فأوروبا لعلمكم أغلى مكان في العالم بمشترياته، اذهبوا إلى دبى أفضل.. لو سمحتم شيء من العقل بل الضمير".

Facebook Comments