أجّلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، برئاسة المستشار حسن فريد، محاكمة 21 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم في القضية الهزلية المعروفة إعلامياً "باقتحام قسم شرطة أول مدينة نصر"، إلى جلسة 17 إبريل المقبل، لسماع الشهود الذين تغيّبوا عن الحضور بجلسة اليوم.

 

وكانت نيابة الانقلاب زعمت قيام المعتقلين بارتكاب جرائم التجمهر والتظاهر بدون ترخيص واستعراض القوة والتخريب والإتلاف ومقاومة رجال السلطة العامة.

 

وأرجأت محكمة جنايات القاهرة، عاشر جلسات محاكمة 18 متهماً بالانضمام إلى "جماعة جهادية، شاركت في الحرب داخل ليبيا"، وذلك في القضية المعروفة إعلامياً بقضية "العائدون من ليبيا"، إلى جلسة 17 إبريل المقبل، لسماع الشهود الذين تغيّبوا عن الحضور بجلسة اليوم.

 

واستمعت المحكمة بالجلسات الماضية إلى ضابط الأمن الوطنى "أمن الدولة"، شاهد الإثبات بالقضية ومُجري التحريات، والتي جاءت متناقضة وفقا لما أثبتته هيئة الدفاع عن المعتقلين، وحاول الضابط الشاهد التهرب من الإجابات بأنه لا يتذكر الواقعة لمرور وقت طويل عليها.

Facebook Comments