كتب- حسين علام:

 

تتعنت سلطات الانقلاب الممثلة في وزارتي الأوقاف والكهرباء بالمنوفية، تجاه إصلاح الكهرباء في مسجد عمر بن الخطاب بمركز آشمون بالمنوفية.

 

وأثار تجاهل سلطات الانقلاب لأزمة المسجد واستمرار انقطاع التيار الكهربائي عن المسجد رغم دول شهر رمضان ورغبة المسلمين في أداء صلاة التراويح والعبادات بشكل عام، حالة من الاستياء والغضب بين المواطنين.

 

وأعرب المواطنون في المركز عن غضبهم ونشروا على "واتس آب" صورًا لانقطاع الكهرباء عن المسجد.

 

وكتب المهندس محمد سعيد طه عن الواقعة، قائلاً: "المسئولون بكهرباء مركز مدينة أشمون بمحافظة المنوفية قاموا بقطع الكهرباء عن مسجد عمر بن الخطاب، بسبب تلف عداد الكهرباء بالمسجد ورفضت وزارة الأوقاف تركيب عداد بالنظام الحديث بكارت ذكى مسبوق الدفع"

 

وقال: "اختلفت وزارة الكهرباء مع وزارة الأوقاف وفى النهاية تم قطع الكهرباء عن المسجد منذ ظهر أمس الأحد، الموافق الخامس من مايو 2016، وجمهور المصلين من رواد المسجد غاضبون مما ينذر بوقوع مشاكل".

Facebook Comments