كتبه جميل نظمي

انتقد أيمن نصرى -المدير التنفيذى للمنظمة المسكونية لحقوق الإنسان بجنيف- تصريحات الحكومة المِصْرية حول البطالة، التى تشير فيها إلى أن معدلات البطالة 13.3%، فى الوقت الذى تشير فيه تقديرات أخرى إلى أن حجم البطالة فى مِصْر تجاوز الـ25%، مطالبًا -فى حواره مع «المصرى اليوم»- بضرورة أن تعترف الحكومة بهذه الأرقام؛ لأن التقليل من حجم المشكلة لا يساعد فى حلها..

وشدد نصري على ضرورة إزالة عراقيل الاستثمارات وإعادة هيكلة البرامج التنوية على أسس واقعية وليس مجرد الاكتفاء بتصريحات للشو الإعلامي.

Facebook Comments