قال خلف بيومى، مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان، إن الدكتورة بسمة رفعت تعرض الآن على نيابة أمن الدولة ومعها عدد من المعتقلين.

وأضاف "بيومى"- فى تصريحات صحفية اليوم- أن نيابة أمن الدولة ترفض حضور المحامين للتحقيق، بالمخالفة لقانون الإجراءات الجنائية وقانون المحاماة.

وطالب "الشهاب" نائب عام الانقلاب بالتدخل وتمكين المحامين من حضور التحقيقات في قضية من أهم القضايا التي شغلت الرأي العام. يذكر أن الطبيبة قد اعتقلت أثناء زيارة لزوجها المعتقل، وتم تلفيق عدة تهم لها، منها محاولة اغتيال النائب العام، والانتماء لجماعة محظورة.

 

 

Facebook Comments