أعلنت سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي بحكومة الانقلاب، أن وفدا وزاريا مصريا سوف يتفاوض مع المملكة العربية السعودية حول دعم  سلطات الانقلاب بـ2 مليار دولار إضافة إلى شحنات من الوقود.

 

ويأتي ذلك عبر توقيع عدد من الاتفاقيات في إطار اجتماعات اللجنة التنسيقية المصرية – السعودية التي تعقد جولتها الثالثة بالرياض، اليوم الإثنين بعد أن عقدت الجولة الماضية بالقاهرة وترأسها شريف إسماعيل، رئيس حكومة الانقلاب، ومحمد بن سلمان، ولي ولي عهد السعودية.

 

وبحسب صحيفة المصري اليوم  فإن نصر أشارت إلى أن الوفد يسعى للتوقيع على منح وقروض من الرياض لمصر بقيمة ٢ مليار دولار، منها مليار دولار منحة والآخر قرض، بالإضافة إلى التوقيع على اتفاقية تمويل المملكة العربية السعودية لاحتياجات مصر البترولية خلال السنوات الخمس المقبلة.

 

Facebook Comments