كشف تقرير صادر عن مرصد "صحفيون ضد التعذيب" عن وقوع 60 حالة انتهاك مختلفة خلال شهر ديسمبر بحق الصحفيين أثناء تأدية عملهم على يد سلطات الانقلاب؛ حيث تم تسجيل 31 حالة خلال الأسبوع الأول، و5 حالات في الأسبوع الثاني، و9 حالات في الأسبوع الثالث، و15 حالة في الأسبوع الرابع.

 

وقال التقرير اليوم الإثنين في بيان له، إن الانتهاكات ضد الصحفيين خلال شهر ديسمبر تنوعت بين 9 انتهاكات مختلفة، حيث سجل المرصد 34 واقعة منع من التغطية أو مسح محتوى الكاميرا، و7 حالات اعتداء بالقول أو التهديد، و6 وقائع تقاضٍ بتقديم بلاغات ضد صحفيين و4 حالات اعتداء بالضرب أو الإصابة، و3 حالات فرض غرامة مالية، و3 حالات استيقاف أو احتجاز للتحقيق، وحالة واحدة إتلاف معدات صحفية، وحالة واحدة حكم بالحبس غيابيًا بحق صحفي، وواقعة واحدة القبض على صحفي.

 

وتصدرت وزارة داخلية الانقلاب ، وفقا للتقرير، قائمة الجهات المعتدية، بعدد 24 واقعة، تلتها فئة المدنيين بعدد 19 واقعة، وسجلت فئة الجهات الحكومية والمسؤولين عدد 11 واقعة، كما سجلت الهيئة القضائية 4 حالات تمثلت في فرض غرامات مالية وأحكام بالحبس، وسجلت فئة شركات الأمن المدنية أو الحراسات الخاصة حالة واحدة، كما تم تسجيل حالة واحدة غير محدد فئة جهة مرتكبها، تمثلت في الاعتداء على الصحفي أحمد جمال زيادة، حيث اعتدى عليه مجهولون.

 

وتابع التقرير أن الانتهاكات توزعت في 9 محافظات، وتصدرت محافظة القاهرة القائمة بـ37 حالة، وتلتها محافظة الجيزة بعدد 7 حالات، وسجلت محافظة الإسكندرية 5 حالات، ثم سجلت محافظة المنوفية 4 حالات، فيما سجلت محافظتا السويس والغربية حالتين لكل محافظة، أما محافظات الإسماعيلية وبورسعيد وكفر الشيخ، سجلت انتهاكًا واحدًا في كل محافظة.

 

يذكر أن الرئيس محمد مرسي في بداية توليه الرئاسة أصدر أول قانون له، وهو منع حبس الصحفيين في قضايا النشر.

 

Facebook Comments