كتب: حسن الإسكندراني

قطع العشرات من أهالي قرية كتامة التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، صباح اليوم الثلاثاء، الطريق الواصل بين المنصورة ودمياط حاملين "الجراكن"، عقب انقطاع المياه لأكثر من 16 يومًا عن القرية.

وشكا الأهالى من تعامل شركة مياه الشرب والصرف الصحي مع أزمة انقطاع المياه عن القرية ورفضهم الإفصاح عن السبب الحقيقي وراء انقطاعها، مؤكدين أنهم يقومون باستخدام الجراكن وملئها من القرى المجاورة لهم بسبب انقطاع المياه، مطالبين بحل الأزمة خاصة فى أيام رمضان.

من جانبه، زعم هاشم محمد عبدالوهاب، رئيس مجلس مدينة طلخا، في تصريحات صحفية أن انقطاع المياه عن القرية نتيجة الضغط الهائل على المياه منذ بداية الصيف، فضلًا عن وجود بعض المشاكل والأعطال بمحابس ومواتير رفع المياه بالقرية مما تسبب فى ندرتها بعدد كبير من مناطق القرية.

فى سياق متصل، قطع أهالى قرية " قفط"، جنوب محافظة قنا، طريق "قنا – الأقصر" الزراعي؛ احتجاجًا على انقطاع التيار الكهربائي عن المركز لليوم الثانى على التوالى، دون تدخل المسئولين لحل الأزمة.

وشهدت محافظة بني سويف بمراكزها السبع، لليوم الثانى بانقطاع المياه والكهرباء، وسط حالة من الغضب والاستياء الشديد.

وكشف المهندس محمد نشأت رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة، عن أن انقطاع وضعف المياه بمراكز ناصر والواسطي وبني سويف وأهناسيا يرجع إلى توقف بعض محطات المياه بهذه المراكز، نتيجة انخفاض الجهد الكهربائي اللازم لتشغيل هذه المحطات مما أثَّر على كميات المياه المنتجة.

Facebook Comments