كتب – هيثم العابد

سخر الفنان الخلوق وجدي العربي من قرار نقابة المهن التمثيلية بشطب عضويته من قوائم الأعضاء، مشيرا إلى أن القرار الفاشي الصادر من المنبطحين على عتبات الحكم العسكري بحقه تأخر كثيرا، وأنه يحمد الله على تلك الخطوة.

واستنكر العربي –فى مداخلة هاتفية مع الإعلامي معتز مطر على فضائية "الشرق"- أمس الأحد، الأكاذيب التى اختلقها أشرف زكي لتبرير القرار تحت ذرائع عدم سداد اشتراكات ومستحقات النقابة، موضحا أنه لا ينكر دور النقيب فى مساعدة الممثلين والوقوف إلى جوارهم ولكنه يدرك أنه غادر مصر منذ 2013 وهى فترة انقطاعه عن النقابة.

وأشار الممثل القدير أن القرار يتعلق برفضه الانقلاب العسكري والانبطاح أمام حكم البيادة، مشددا على أن النقابة استعانت بمخلفات الأمن ضمن أعضائها من أجل إصدار القرارات التى تتوافق مع النظام وتقديمها للرأي العام باعتبارها تمثل رأي الأغلبية وتتفق مع لوائح العمل النقابي.

وأوضح العربي أنه غير حزين على الإطلاق لهذا القرار الفاشي بل على العكس "كتر ألف خيرهم"، معتبرا أن الشطب من جداول النقابة يبقي قرارا محل نظر ولكن الإعلان على نطاق واسع وتصدير عناوين الجرائد بفصل العربي ومحمد شومان هى محاولة عنترية وبطولة مجانية على حساب مناهضى حكم العسكر وتقديم قرابين الولاء لقواد الانقلاب.

وشدد الممثل القدير على أنه من أوائل اعضاء نقابة الممثلين ويأتي ترتيبه فى سلم العضوية ضمن قائمة الـ 100 الأوائل، بعد عمالقة الفن المصري، ما يدلل على تلك الحالة المزرية التى وصل إليها الوطن في كافة مناحي الحياة ولا تنفصل عنها بطبيعة الحال نقابة المهن التمثيلية.

وكانت نقابة الممثلين قد قررت –فى وقت سابق- شطب عضوية محمد شومان ووجدي العربي، بعد ساعات قليلة من إعلان الأول الانضمام إلى فضائية "الشرق" وتقديم برنامج ساخر بعنوان "شومان شو".

ونفى النقيب أشرف زكي أن يكون قرار فصل شومان والعربي نابعا من مواقفهما السياسية، ومزاعم انتماءاتهما لجماعة الإخوان المسلمين، وإنما بسبب مخالفتهما لقواعد وقوانين النقابة حيث أهملا اشتراكات النقابة ولم يجددا للكارنيهات، فضلا عن عدم دفعهما لأى مستحقات تخص النقابة وهو ما أدى في النهاية إلى شطبهما من العضوية.

Facebook Comments