..بسبب الإهمال

كتب: حسن الإسكندراني

تسبب الإهمال الشديد لمسئولى وزارة الرى بحكومة الانقلاب، فى تراكم كميات كبيرة من ورد النيل بترعة المحمودية.

وكان خبراء ومتابعون قد قاموا برصد تراكم ورد النيل في مساحات عريضة وبكميات كبيرة في النيل بفرع رشيد، أمام محطات "العطف" المغذية لترعة المحمودية، وهى الكميات التي وصفها القطاع بـ"المُهددة" بانقطاع "الصاولة" وتعطيل المحطة.

وأكدوا فى تصريحات صحفية اليوم، أن إهمال وفساد مسئولى الوزارة، قد تسبب فى إرباك المحطات وتعطيل العمل بها، وكذلك إهدار المياه لما تقوم بها خلصات ورد النيل فى تجميع المياه بها وعدم استفادة الأراضى والمواطينن من المياه.

ويعتبر عشب الماء "ورد النيل" مشكلة كبيرة، لما يستهلكه كميات هائلة من الماء الصالح للزراعة، ويعوق حركة الملاحة والري ويسد المجاري المائية كالترع والمصارف.

كما أنه يستهلك الأكسجين الذائب في المياه مما يهدد حياة الأسماك والكائنات المائية.

إضافة إلى أنه يأوي العديد من القواقع مثل قواقع البلهارسيا، والزواحف والثعابين، فضلاً عن أنه يستهلك حوالي ٤ لترات ماء يوميا.

Facebook Comments