واصل العشرات من أصحاب المخابز بمحافظة المنيا، اليوم الاثنين، إضرابهم بعد استمرار الشركة المسئولة عن منظومة الكروت الذكية في المماطلة معهم، وعدم إصلاح ماكيناتهم المعطلة، مما أدى إلى حدوث بلبلة وتوقف عن الإنتاج، ووقوع مصادمات بينهم والمواطنين.

وكان أصحاب المخابز، قد تجمهروا أمام شركة "سمارت" لحين حل مشكلتهم لليوم الثاني على التوالي، مطالبين بحل مشكلة الماكينات الفاشلة التى تعاقدت معها وزارة التموين فى حكومة الانقلاب.

وطالبوا بإلغاء التعاقد مع شركة "سمارت" التى أوقفت حالهم بعد تعطل الماكينات لأكثر من مرة، حسب تصريح أصحاب ومسئولى المخابز بالمنيا.

فى سياق متصل، كشف عضو بشعبة المخابز العامة، عن أن وزارة التموين، بدأت تصفية صغار صناع رغيف الخبز وغلق الكثير من المنشآت وتشريد عمالها لينضموا إلى طابور العاطلين، بعد تجاهل مطالبهم بعدم النظر فى تكلفة إنتاج جوال الدقيق فى ظل ارتفاع كل مستلزمات الإنتاج.

وقال -فى تصريحات صحفية اليوم-: إن الخبازين سيضطرون إلى الوقوع فى مخالفات مجبرين عليها، مؤكدًا أنه يطالب عقد لقاء لممثلى الشعب والشعبة العامة للوصول لنتيجة ترضى الخبازين الصغار والإفلات من شبح التصفية والتشريد.

Facebook Comments