كتب- حسن الإسكندراني:

 

قضت محكمة جنايات قنا، اليوم الثلاثاء، المنعقدة بمجمع محاكم أسيوط، برئاسة المستشار محروس محمد علي، بالإعدام شنقًا لـ٢٦ متهمًا من أصل ١٦٣ متهمًا، وأحكام مختلفة لباقي المتهمين، تتراوح ما بين براءة إلى ١٥ عامًا، وذلك في القضية المعروفة إعلاميًّا بقضية الهلايل والدابودية.

 

وكانت محكمة جنايات قنا، المنعقدة بمجمع محاكم أسيوط، قد أحالت أوراق 25 متهمًا إلى المفتي في 11/5/2016 في القضية التي عرفت باسم قبائل "الهلايل والدابودية" بأسوان، التي راح ضحيتها 28 فردًا العام قبل الماضي.

 

وشهدت المحكمة تشديدات أمنية حول مجمع محاكم أسيوط.

 

وقال شهود عيان بالواقعة: إن قوات الأمن تعمدت منح الأسلحة الثقيلة لقبيلة الدابودية والمعروفة بتعاونها مع سلطات الانقلاب وذراعها اليمين في تحريك البلطجية والمأجورين خاصة في المؤتمرات والانتخابات.

Facebook Comments