كتبه مروان الجاسم

قال حاتم عزام -عضو البرلمان المصري بالخارج-: إن وزارة الأوقاف بحكومة الانقلاب بالفتوى الأخيرة التي تجرم بها الخروج السلمي في ذكرى ثورة يناير لإسقاط السيسي، تضع نفسها ضمن أذرع الانقلاب، وهو الدور نفسه الذي تقوم به داخلية الانقلاب وقضاء العسكر والإعلام الفاسد.

وأضاف عزام -في مداخلة هاتفية لقناة الشرق مساء الاثنين- أن مثل هذه الفتاوى تؤكد للجميع أن سلطة الانقلاب هي من تستخدم الدين لتطويعه في السياسة ولتكون ذراعًا للانقلاب تضرب به معارضيها، موضحًا أن الانقلاب فرض سيطرته على كل مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسات الدينية الإسلامية والمسيحية، وأن السيسي مجرم ضد الإنسانية ومن يقف وراءه  ويسانده، ويبرر له القتل باسم الدين فهو شريك له وسيحاكم على هذه الجرائم.

Facebook Comments