أشاد مركز يروشليم لدراسة المجتمع والدولة"، الذي يرأس مجلس إدارته دوري جولد المقرب من دوائر الحكم في تل أبيب بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، معتبرًا أنه "الوحيد الذي تجرأ على تحطيم أسطورة (صلاحية الإسلام)"، مشيرًا إلى "الخطاب التاريخي" الذي ألقاه السيسي يناير 2015 بمناسبة ذكرى المولد النبي في مؤسسة الأزهر، يؤكد ثورته الدينية.

 

وقال المركز: "لقد قال السيسي ما لم يجرؤ أحد قبله على قوله، عندما شدد على أن الإسلام ينطوي على تطرف يجعله غير مناسب للحداثة، إلى جانب أنه أثار العالم وحول المسلمين إلى مصدر آلام وخطر وقتل وتدمير لبقية العالم"، كما نقل عن السيسي.

 

ونوه  إلى أن السيسي استند إلى هذا الموقف في "إعلان ثورته الإصلاحية الدينية وألزم مؤسسة الأزهر بها".

Facebook Comments