كتب: كريم حسن
نظمت حركة "نساء ضد الانقلاب" بدمنهور مسيرة؛ للتنديد بحكم العسكر، والمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، والقصاص للشهداء.

انطلقت المسيرة من أمام ديوان عام محافظة البحيرة؛ لتكسر الحصار الأمني المفروض على المنطقة منذ أحداث 14 أغسطس 2013، وطافت شارع عبد السلام الشاذلي، مرددات الهتافات الثورية الرافضة للانقلاب العسكري، وفشلهم في إدارة مصر وتجويع الشعب.

شهدت المسيرة تفاعلا من الأهالى والموظفين أثناء خروجهم من أعمالهم، وقدم الأهالى التحية لهن على ثباتهن في وجه العسكر.

وأكدت الحركة استمرار حراكها الثوري في أماكن مختلفة، وباستخدام وسائل جديدة حتى إسقاط حكم العسكر ودحر الانقلاب.


 

Facebook Comments