كتبه مروان الجاسم

قال يحيى عقيل، عضو البرلمان الشرعي عن شمال سيناء: إن حادث كمين الصفا يكشف حالة اللامبالاة التي تعيشها سلطات الانقلاب وقيادة الجيش تجاه الدماء التي تسيل ليل نهار، مضيفا أنه خلال أسبوع سقط ما يزيد عن 50 قتيلا من الجيش والشرطة.

وأضاف "عقيل"- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن السيسي يعد سيناء للتسليم، ويمهد لانسحاب قوات الجيش والأمن من سيناء، واستدعاء قوات دولية للتدخل، أو السماح للكيان الصهيوني بدخول سيناء.

وأوضح "عقيل" أن قوات الجيش تتمركز في نفس المواقع وبنفس الطريقة عقب كل هجوم، وتكرر نفس العمليات دون تجديد أو علاج للأخطاء السابقة، لافتا إلى أن قيادات الجيش في سيناء يعانون من التخبط، كما أصيب الجنود بانهيار حالتهم المعنوية، وفقدوا الأمل والثقة في كل شيء، لدرجة أن كمينا مجهزا كمعسكر يتم الاعتداء عليه ولا يرد الاعتداء، ويقتل كل هذا العدد وتسرق أسلحتهم.

وأشار إلى أن السيسي يلعب بالمشهد، فيقتل الأطفال والشباب والجنود في سيناء، في الوقت الذي يتزايد فيه تنظيم ولاية سيناء عدة وعتادا، وسط تراجع حالة قوات الجيش عسكريا ونفسيا ومعنويا؛ نتيجة العمليات الموجعة لتنظيم ولاية سيناء.

Facebook Comments