كتب: بكار النوبي
يعتمد نظام الانقلاب، بقيادة الجنرال الدموي عبد الفتاح السيسي، على تغييب الوعي وتضليل الجماهير عبر وسائل الإعلام، والعمل المستمر على رسم صورة وردية للبلد تخالف تماما الواقع المر والأليم الذي يراه كل المصريين.

هذه التوجهات لدى النظام دفعته لتأميم وسائل الإعلام وإحكام القبضة الأمنية الرقابية على الصحف والفضائيات، سواء كانت حكومية أو خاصة برجال الأعمال الذين يتجنبون الصدام مع السلطات؛ حفاظا على مصالحهم المهددة بالفعل من جانب نظام لا يحكمه دستور أو قوانين، بل تحكمه الأوامر والتوجيهات العليا.

وبتوجيه محرك البحث عن الأخبار في عدد من المواقع المصرية، اليوم الثلاثاء ، سوف تكتشف مصر على حقيقتها في عهد الجنرال، مصر التي باتت سجنا كبيرا تحتكم بأمر فرعون، "ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد"، مصر التي يتم فيها تسريب الامتحانات وانتشار ظاهرة السطو المسلح والقتل لأتفه الأسباب، والمشاجرات بالأسلحة النارية والبيضاء والخطف والاغتصاب والسرقة بالإكراه، هذا فضلا عن جرائم داخلية السيسي التي تمارس أبشع أنواع التعذيب والاختطاف القسري والتصفية الجسدية، واعتقال كل من يرتفع صوته معارضا للسيسي واستبداده وظلمه، حيث بلغ عدد المعتقلين في سجون السيسي 70 ألف معتقل.

تسريب امتحانات الثانوية

على الرغم من إعلان شرطة السيسي القبض على شابين بتهمة إدارة صفحة "شاومينج" لتسريب امتحانات الثانونية العامة، إلا أن الصفحة قامت بتسريب امتحان الإنجليزي، صباح اليوم، الأمر الذي وضع الداخلية في ورطة، وكشف عن قبضها على أبرياء لا علاقة لهم بعمليات التسريب، حيث أجبرتهم تحت وطأة التعذيب على الاعتراف بجرائم لم يفعلوها؛ أملا في توقف التعذيب الذي يمارس بحقهم في أقبية وزنازين الشرطة، ومن جانبها اعتقلت الشرطة 12 مسؤولا بوزارة التعليم، زعمت أن لهم علاقة بالتسريبات، ولكن التسريبات لم تتوقف.

الأدهي والأمر أن الوزارة استبعدت رئيس لجنة امتحانات عامة في محافظة أسيوط رفض تخصيص لجنة لأبناء ضباط الشرطة ونواب برلمان العسكر، يتم فيها الغش على قدم وساق!

سطو مسلح على محل مجوهرات بالجيزة

وحتى تكتمل الصور الحقيقية لمصر في عهد الجنرال، تعرض محل مجوهرات بمنطقة الصف بالجيزة، الثلاثاء، لعملية سطو مسلح بالأسلحة النارية من 5 أشخاص، وفروا هاربين. وقال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة إن أجهزة الأمن تلقت بلاغا من الأهالي باقتحام 5 أشخاص محل ذهب، وتبين سرقة 1.5 كجم من الذهب و15 ألف جنيه، وقد وصلت النيابة إلى مكان الحادث وتولت التحقيق.

اختطاف سيدة واغتصابها

بات المصري أو المصرية لا يأمن على نفسه أثناء سيره في الطريق العام، يعزز من ذلك ما نشره موقع "اليوم السابع"، اليوم الثلاثاء، في صفحة الحوادث، حيث أمر حسام السقا، وكيل أول نيابة مركز شرطة بنها، بحبس "عاطل" أربعة أيام على ذمة التحقيق، وسرعة ضبط وإحضار 2 آخرين؛ لاتهامهم بخطف "ربة منزل"، تحت تهديد السلاح، أثناء وقوفها بقرية ميت عاصم ببنها، واغتصبوها أمام طفلتها داخل غرفة مهجورة بأرض زراعية، وتركوها فى حالة إعياء وفروا هاربين.

وتلقى اللواء سعيد شلبى، مدير أمن القليوبية، إخطارا من المقدم صلاح عبد الفتاح، رئيس مباحث مركز شرطة بنها، يفيد بتلقيه بلاغا من المجنى عليها "هدى ا ع" 36 سنة، ربة منزل، اتهمت فيه "عادل.س. د" 42 سنة، عاطل، وشهرته "الكردى"، بخطفها تحت تهديد السلاح على دراجة بخارية "موتوسيكل"، وقام بوضع السكين على رقبة طفلتها التى تبلغ من العمر أربع سنوات، وتوجه بها إلى غرفة مهجورة داخل أرض زراعية بقرية ميت عاصم، وتناول اغتصابها أمام طفلتها مع كل من "محمد. م" و"مصطفى. إ"، ثم تركوها وفروا هاربين.

العثور على جثة شاب مجهول

لا يقف الأمر عند حدود الخطف والاغتصاب للسيدات، بل تعدى ذلك إلى قتل الشباب، حيث أمرت نيابة حلوان، برئاسة المستشار إسلام سرور، اليوم الثلاثاء، بتشريح جثة شاب مجهول الهوية بأحد شوارع المدينة. وكانت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة حلوان قد عثرت على جثة شاب ملقاة على الأرض بشارع مصطفى صفوت، فى حالة خطيرة، أثناء مرورها بجولة تفقدية.

وعلى الفور قامت بتبليغ الإسعاف، التى جاءت ونقلت الشاب إلى مستشفى حلوان العام، وعند دخوله إلى غرفة العناية المركزة، كان قد فارق الحياة، وبتفتيشه لمحاولة التعرف على هويته لم يعثر معه على أى شىء. وتم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بتشريح الجثة وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

مشاجرات بالأسلحة النارية

وحتى تكتمل الصورة التي لا نراها في وسائل الإعلام ولا أغلفة الصحف الحكومية أو الخاصة، نشبت مشاجرة بين 9 أشخاص بسبب خلافات الجيرة بأوسيم، اليوم الثلاثاء، ما أسفر عن إصابة 5 من المتشاجرين برش خرطوش، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين وإحالتهم إلى النيابة للتحقيق.

تلقى رئيس مباحث أوسيم بلاغا بنشوب مشاجرة بالأسلحة النارية بين عدد من الأشخاص، وبالانتقال إلى محل الواقعة تبين أن 4 أشخاص أطلقوا الأعيرة النارية على 5 من جيرانهم بسبب خلافات متعلقة بالجيرة، ما أسفر عن إصابتهم. وألقى رجال المباحث القبض على المتهمين، وحُرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

كما نشبت مشاجرة بالخرطوش بين عائلتي "توفيق" و"بكري" بقرية حسن سليم، التابعة لمركز ببا جنوب بني سويف؛ وأسفرت عن إصابة 8 أفراد بينهم طفلة عمرها 10 سنوات بأعيرة نارية، وقامت قوات الشرطة بفرض كردون أمني على القرية لمنع تجدد الاشتباكات بين العائلتين.

هذا وتم رصد عشرات الحوادث بالطرق، أسفرت عن مصرع مواطنين سواء بتصادمات بين السيارات أو غرق سيارات في الترع والمصارف، حيث تعتبر مصر من أكبر الدول في العالم في حوادث الطرق.

 

Facebook Comments