كتب: كريم حسن
واصل الثوار في طول مصر وعرضها مسيراتهم الرافضة للانقلاب، والمؤكدة على حتمية انتصار الثورة مهما غلبت قوى الإرهاب العسكري، الذي يحكم مصر منذ 3 يوليو 2013 حتى الآن، وذلك ضمن فعاليات أسبوع "‏كفاية فقر وظلم".

وتظاهر ثوار العوايد بالإسكندرية، منددين بالانقلاب الغاشم وجرائمه، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين، ومحاكمة كل من شارك في الانقلاب العسكري، كما نظم أهالي بئر العبد بسيناء وقفة مناهضة للانقلاب العسكري، رافعين خلالها صور الرئيس مرسي وشارات رابعة وأعلام مصر، ولافتات تندد بممارسات العسكر القمعية في سيناء، وبفشل الانقلابيين في إدارة شؤون البلاد وتردي الأوضاع، ورغم الحملات الأمنية المستمرة على معظم قرى "يوسف الصديق" بالفيوم، إلا أن أبناءها تمكنوا من الخروج بمسيرة في قرية الشواشنة طافت أنحاء القرية، رافعة أعلام رابعة وصور الرئيس مرسي، منددين بغلاء الأسعار وتدهور الأوضاع المعيشية.

كما نظمت حركة "نساء ضد الانقلاب" بمدينة بنى سويف مسيرة، قدمت التحية لأمهات الشهداء، مشيرة إلى أن نساء مصر يقدمن فلذات أكبادهن من أجل تحرير الوطن وكسر الانقلاب وعودة الحرية.

وانتفضت القوى الشبابية بأبو حماد بالشرقية في مسيرة ليلية انطلقت من ميدان المحطة؛ تضامنا مع معتقلى أبو حماد فى سجن معسكر قوات الأمن بالعاشر من رمضان.
رفع المشاركون في المسيرة صور مجزرة رابعة، وصور الرئيس محمد مرسى والشهداء والمعتقلين، ولافتات تطالب منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لإنقاذ حياة معتقلى أبو حماد فى معسكر أمن العاشر.

أما أحرار عين شمس فانطلقت مسيرتهم من ميدان الألف مسكن، وطافت شوارع المنطقة، هاتفين ضد العسكر، ومنددين بالخراب الذى حل بالبلاد.

ونظم ثوار مركز ببا مسيرة مسائية، طالبوا خلالها بالإفراج الفورى عن كافة المعتقلين، وعودة الشرعية، والقصاص لدماء الشهداء، ومحاكمة القتلة، وهتفوا "ياللى بتسأل نازلين ليه .. بعد الدم فاضل إيه؟

كما انطلقت مسيرة لشباب الزقازيق من أمام مسجد القدس؛ تنديدا بالانقلاب العسكري الغاشم، بالإضافة إلى وقفة لثوار قرية الجديدة التابعة لمركز منيا القمح أمام "صهاريج المياه".

ونظمت حركة "نساء ضد الانقلاب" بدمنهور مسيرة للتنديد بحكم العسكر، والمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والقصاص للشهداء.

انطلقت المسيرة من أمام ديوان عام محافظة البحيرة لتكسر الحصار الأمني المفروض على المنطقة منذ أحداث 14 أغسطس 2013، وطافت شارع عبد السلام الشاذلي، مرددات الهتافات الثورية الرافضة للانقلاب العسكري، وفشلهم في إدارة مصر وتجويع الشعب.


 

Facebook Comments