قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، إن الوزارة استدعت صباح الثلاثاء، سفير دولة الكويت لدى إيران، على خلفية الاعتداءات التي قامت بها جموع من المتظاهرين باقتحام سفارة المملكة العربية السعودية، والاعتداء على قنصليتها العامة في مشهد، وممارسة التخريب وإضرام النيران.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن المصدر قوله، إن الواقعة تمثل خرقًا صارخًا للأعراف والاتفاقيات الدولية، وإخلال جسيم بالتزامات إيران الدولية بأمن البعثات الدبلوماسية وسلامة طاقمها.

وكانت السعودية أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع إيران، ووقف حركة الملاحة الجوية بين البلدين، وطلبت مغادرة جميع أفراد البعثة الدبلوماسية الإيرانية خلال 48 ساعة، وأعقب ذلك رد فعل خليجي بإعلان مملكة البحرين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، وإغلاق بعثتها في طهران، وسحب جميع دبلوماسييها.

وقررت دولة الإمارات العربية المتحدة تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع إيران إلى مستوى قائم بالأعمال، وتخفيض عدد الدبلوماسيين الإيرانيين في الدولة.

كما أصدرت وزارة الخارجية السودانية بيانًا، في وقت سابق، أعلنت فيه بدورها، قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران فورًا، تضامنًا مع المملكة العربية السعودية في مواجهة المخططات الإيرانية 

Facebook Comments