يوسف المصري
لقي بائع سمك يدعى "كمال المحضى"- صاحب فرش بمعرض تحيا مصر بمنطقة الزراعة التابعة لقسم ثالث المحلة بمحافظة الغربية- مصرعه على يد ضابط وأمين شرطة.

واتهم أهالى البائع المتوفى ضابطا وأمين شرطة بمباحث قسم ثالث المحلة بالتعدى عليه بالضرب، ما أدى إلى وفاته على الفور.

وقام الأهالى بالتجمهر داخل مستشفى المحلة العام، وحرروا محضرا بنقطة شرطة المستشفى، اتهموا الضابط وأمين الشرطة بضربه على رأسه بجهاز اللاسلكى والتسبب فى وفاته وسرقة مبلغ 15 ألف جنيه، مطالبين بالتحقيق مع المتهمين بقتله وتقديمهم للمحاكمة.

وزعم مصدر أمنى بالمحلة أنه أثناء مرور النقيب "أحمد. ع"، الضابط بوحدة مباحث قسم ثالث المحلة، قبل أذان المغرب، تلقى بلاغا من الأهالى بنشوب مشاجرة بمعرض تحيا مصر، وانتقل لمكان البلاغ واصطحب طرفى المشاجرة للقسم، وبينهم المجنى عليه، لتحرير محضر بالواقعة، إلا أن طرفى المشاجرة رفضا تحرير محضر، وأثناء خروج المتوفى من القسم سقط على الأرض، وهي الرواية التي كذبها الأهالي وشهود عيان.
 

Facebook Comments