طالب مركز الشهاب لحقوق الإنسان، المجلس القومي لحقوق الإنسان، بالتخلي عن تبعيته للدولة، وأن ينتصر لمبادئ حقوق الإنسان وأن يغسل يديه من عار الزيارة السابقة.

وقال الشهاب -فى بيان له اليوم الثلاثاء-: إن عضو المجلس راجية عمران، فوجئت بمحاولات منعها من المشاركة في وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان، الذي يزور سجن العقرب اليوم، رغم موافقة جورج إسحاق رئيس الوفد على مشاركتها في الوفد.

وأضاف المركز، أمام تهديدات جورج إسحاق وكمال عباس العضوان في الوفد تم التراجع والسماح لراجية باستقلال السيارة المتوجهة من المجلس للسجن لكن دون تأكيد حتى الآن أنها سيتم السماح لها بالدخول أما لا؛ بدعوى أن اسمها لم يدرج في قائمة الزيارة بدعوى عدم الرد على تليفون المجلس أمس، رغم محاولاتها لتأكيد الحضور واتفاقها مع جورج إسحاق رئيس الوفد بعدها على المشاركة.

جدير بالذكر، أن زيارة وفد المجلس اليوم جاءت وسط تصاعد الشكاوى من سوء أوضاع المسجونين بالعقرب ومنع الزيارات والعلاج عنهم لفترات طويلة، وهي الشكاوى التي وثقتها عدد من الجهات بينها نقابة الصحفيين.

Facebook Comments