في تأكيد على الصمود والثبات رغم الجراح والآلام في سجن العقرب شديد الحراسة ، واجه كل من الدكتور صفوت حجازي والمحامي الكبير عصام سلطان وفد القومي لحقوق الإنسان بالتأكيد على رفضهم لقاء هذا الوفد؛ لأنهم لا يعترفون بهم، وأن تشكيله صادر من سلطة غير شرعية. 

 

يقول كمال عباس، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، المعين من سلطات الانقلاب، إن المجلس طالب بمقابلة عدد من المساجين قدم ذووهم شكاوي، إلا أن إدارة السجن أوضحت أن هناك عددا  من المحبوسين يرفض مقابلة المجلس، موضحا أنهم لم يتمكنوا إلا من مقابلة 4 فقط من المحبوسين، من بينهم إبراهيم عوض، عضو مجلس شعب عن الإخوان بالدقهلية، وحسن الكومي العامل بجريدة الكرامة.

 

وتابع عباس، بحسب موقع «مصر العربية» أنه بمجرد حضور المحبوسين لمقابلة الوفد، قالوا إنهم غير معترفين به، لأنه يستمد شرعيته من نظام غير معترفين بشرعيته، مشيرا إلى أن إبراهيم عوض عبر عن استيائه من استمرار حبسه لمدة عامين احتياطيا وعند إخلاء سبيله وضع في قضية أخرى.

 

 وقبل انتهاء الزيارة، أشار  إلى أن إدارة السجن أبلغتهم برغبة صفوت حجازي مقابلة المجلس، ولكن عند حضوره بصحبة عصام سلطان، أكدوا  أنهم غير معترفين بالمجلس ولن يتحدثوا مع الوفد وانصرفوا.

 

 وأكد أن إدارة السجن رفضت زيارتهم للزنازين بحجة إمكانية التسبب في فوضى، مما منعهم من التأكد من توفير احتياجات المساجين كالأغطية والسرائر، مشيرا إلى أنه كان هناك 5 شكاوى لحالات طبية، فحص الدكتور صلاح سلام عضو المجلس ملفهم الطبي، وطلب الكشف عليهم، لكنهم رفضوا، وفقا لإدارة السجن، موضحا أنه بعد مطالبته مقابلتهم بصفته طبيب إلا أن إدارة السجن رفضت.

 

 وتقابل الوفد مع عدد من الأهالي الذين تصادف وجودهم أثناء زيارة الوفد، والذين أكدوا أن الزيارة لا تتعدى 5 دقائق، وهناك منع للكتب الطبية من الدخول لأحد الطلاب، وعند عرض الأمر على إدارة السجن، أوضحوا أنهم يراجعون الكتب أولا، معلقا: “هذا الحديث عكس ما قيل لنا في البداية من السماح بكل الكتب".

 

منع راجية عمران

وحول منع عضو المجلس، راجية عمران، من الدخول مع الوفد، أكد أن وزارة الداخلية أبلغت موعد الزيارة بعد الثانية ظهر أمس اﻹثنين، ولم تتمكن سكرتارية المجلس من الوصول لبعض الأعضاء، وبالتالي لم يتأكد حضورهم، مما منع دخول عمران، بحد قوله.

 

 واعتبر منعها من الدخول "حجج واهية" من قبل إدارة السجن، لافتا إلى أن المشكلة الأكبر في قانون المجلس الذي لا يسمح له بالزيارة إلا بوجود إذن من النيابة، موضحا أن طلب الزيارة كان مقدم منذ شهور وكذلك طلب لزيارة ما يزيد عن 20 سجن في مختلف أنحاء الجمهورية، وحتى الآن لم يتلقوا ردا.

Facebook Comments