كتب- عبد الله سلامة:

 

نشر الفنان الساخر عبدالله الشريف ثاني حلقات برنامجه "بص في رمضان"، تناولت الحلقة قصة الرجل الذي ادعى أن الله أعاد الله له بصره في المسجد الحرام، وما صاحبها من محاولات تشكيك على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وحاول الشريف خلال الحلقة أن يضع نفسه مكان أولاد هذا الرجل وعاش معهم مشاعرهم وحزنهم، حين يسمعون ويقرؤون قصصًا مختلقة وكاذبة حول والدهم الكفيف منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي "الصفراء غير الموثوق بها" وفقا لتعبيره.

 

وأكد الشريف أنه يجب أن يستوثق الإنسان من المصادر التي يستسقي منها أخباره، فيجب أن تكون ذات ثقة ومحل احترام وهذا يأتي من خلال متابعات طويلة، حتى نبني معارفنا ووعينا على معلومات خاطئة ولا نستحل أعراض الناس بغير حق.

 

Facebook Comments