كتب – عبد الله سلامة

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة الآلاف من المعتصمين بميدان رابعة العدوية في "صلاة التروايح" يوم 3 رمضان 1434هـ، وهي الصلاة التي كان يتابعها الملايين داخل مصر وخارجها، والتي نقلت للمسلمين في أنحاء العالم الحالة الإيمانية الرائعة التي كان عليها المعتصمون بالميدان.

وشهد اعتصاما رابعة والنهضة مشاركة حشودًا كبيرة من المصلين خلال صلاتي التراويح وقيام الليل، خاصة في ظل وجود نخبة من القراء والمشايخ المتميزين، أمثال الشيخ المعصراوي والدكتور خالد أبوشادي والدكتور المنشد محمد عباس.

وكان أنصار الشرعية ورافضو الانقلاب قد اتخذوا من ميداني رابعة والنهضة مكانين أساسيين لاعتصامهما الذي استمر حوالي شهرًا ونصف الشهر، رغم الصيام وحرارة الجو.

Facebook Comments