كتب – عبد الله سلامة

اعترفت وزارة التربية والتعليم في حكومة الانقلاب، بارتكابها جريمة تخصيص لجان لأبناء المستشارين والضباط في مدرسة البداري الثانوية بأسيوط، وهي اللجنة التي تم تخصيصها لتسهيل أجواء الغش للطلاب.

وقالت الوزارة –في بيان لها- إن غرفة العمليات المركزية لامتحان شهادة إتمام الدراسة للثانوية العامة بوزارة التربية والتعليم، بحثت ما تداولته وسائل الإعلام حول الأمر وتبين أن تلك التحويلات تمت بشكل قانونى ووفق قواعد التحويل القانونى وفى المواعيد المقررة، مشيرة إلى وجود أبناء ضباط بين الطلاب المحولين، وأن عدد الطلاب المحولين للجنة (25) طالبا فقط.

جاء بيان الوزارة عقب كشف وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن تلك الجريمة منذ عدة أيام، وسط محاولات متكررة من جانب الوزارة لنفي الواقعة التي كشفت عن مدى الفساد المستشري في مصر تحت حكم العسكر.

Facebook Comments