قام الكيان الصهيوني بنقل 19 يهوديًا من اليمن إلي الأراضي المحتلة، في عملية وصفت بـ"السرية والمعقدة"، وهم من آخر الرعايا المتبقين في هذا البلد الذي يشهد نزاعا، حسبما أعلن مسؤولون بدولة الاحتلال، اليوم الإثنين.

 

وأفادت وكالة تابعة للكيان الصهيوني، والمسؤولة عن تنسيق هجرة اليهود إلى إسرائيل في بيان، أن العملية التي انتهت ليل الأحد الإثنين، اختتمت "المهمة التاريخية" المستمرة منذ عام 1949 لإحضار يهود اليمن إلى إسرائيل.

 

وبحسب الوكالة فإن قرابة 50 يهوديا لا يزالون في اليمن، حيث اختاروا البقاء، ويعتبر اليهود اليمنيون من أقدم الجاليات اليهودية في العالم.

 

وأكد بيان الوكالة أنه "تم إنقاذ حوالي 200 يهودي بشكل سري من اليمن من خلال الوكالة اليهودية في السنوات الأخيرة، بما في ذلك العشرات في الأشهر الأخيرة، بينما ازدادت الهجمات ضد الجالية اليهودية واندلاع الحرب الأهلية في البلاد باليمن.

 

وقالت الوكالة "وصل 19 فردا إلى الأراضي المحتلة في الأيام الأخيرة، بما في ذلك 14 شخصًا من مدينة ريدة وعائلة مؤلفة من 5 أشخاص من صنعاء.

 

Facebook Comments