هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء مسجد رخمة شرقي قرية رخمة مسلوبة الاعتراف بالنقب الفلسطيني المحتل.

وقال شهود عيان بالقرية في تصريحات صحفية إن قوات كبيرة من عناصر الشرطة والقوات الخاصة وحرس الحدود الإسرائيلية اقتحمت بسياراتها مدعومة بالجرافات والآليات القرية، وأغلقت المنطقة بالكامل، ومنعت السكان من الاقتراب للمكان.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال هدمت المسجد كاملًا، بالرغم من تدخلات كبيرة لمنع هدمه.

من جانبه، قال النائب العربي بالقائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي طلب أبو عرار، معقبًا على هدم المنزل، إن سلطات الاحتلال تعمل كل ما بوسعها للضغط على السكان من أجل تفريغ الأرض من الفلسطينيين.

وأضاف في تصريح أن "هدم مسجد رخمة اليوم حرب على الإسلام، وهو يأتي في إطار الحرب الدينية التي تعمل إسرائيل على تأجيلها في المنطقة بشكل عام".

وشدد على أن "إسرائيل" لا تقدم للفلسطينيين في القرى مسلوبة الاعتراف أي خدمات، وهي فقط تجبي الضرائب من السكان، وتهدم منازلهم وتعمل على محاصرتهم، وتسد أبواب الرزق في وجوههم.

وأكد أبو عرار أنه سيدعو لجنة التوجيه العليا لعرب النقب وإدارة الحركة الإسلامية في النقب للاجتماع، لاتخاذ الخطوات النضالية اللازمة ضد هدم المساجد والبيوت. 

Facebook Comments