غادرت طائرة مصر للطيران صباح اليوم الخميس في تمام الساعة 4:55 بتوقيت بكين (الساعة 10:55 من مساء الأربعاء بتوقيت القاهرة) مطار بكين الدولي متجهة إلى القاهرة، متأخرة عن موعد إقلاعها المحدد بحوالي أربع ساعات ونصف وذلك بسبب بلاغ كاذب بوجود تهديد أمني على متنها اضطرها لقطع رحلة قدومها من القاهرة إلى بكين والهبوط اضطراريا في أوزبكستان.

وصرح مدير مكتب مصر للطيران ببكين أحمد عزيز، إلى مراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط في الصين، أن الطائرة كانت قد وصلت إلى مطار بكين من أوزبكستان في الساعة الثالثة فجر الخميس بتوقيت بكين (التاسعة مساء بتوقيت القاهرة) لتمكث بالمطار حوالي ساعتين؛ حيث تم هبوط الركاب الذين كانوا على متنها وأجريت جميع الترتيبات اللازمة لصعود ركابها الجدد المتجهين للقاهرة.

وقال عزيز إن عدد ركاب الطائرة خلال رحلة عودتها إلى القاهرة يبلغ 152 راكبا تقريبا، مؤكدا أنهم جميعا كانوا متفهمين تماما لأسباب التأخير في الإقلاع وأن المكتب لم يتلق أي طلب من أي من الركاب بإلغاء رحلته، مشيرا إلى أن موعد وصول الطائرة إلى مطار القاهرة سيكون الساعة 10:30 صباحا بتوقيت القاهرة.

وكان مصدر مسئول بمصر للطيران قد صرح في وقت سابق من الأربعاء أنه تم تلقي بلاغ سلبي بوجود تهديد أمني علي رحلة الشركة رقم 955 المتجهة من مطار القاهرة إلي مطار بكين من طراز "إيرباص 330/200"؛ حيث تلقت سلطات مطار القاهرة البلاغ عقب إقلاع الرحلة بـ3 ساعات. 

Facebook Comments