انتقدت صحيفة "الجارديان" البريطانية  حجب موقع " العربي الجديد" من جانب السلطات في كل من مصر والسعودية والإمارات.

 

وقالت الجارديان في تقرير لها اليوم الأربعاء "إن المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة قد حجبت الوصول إلى موقع "العربي الجديد" الإلكتروني الإخباري الذي تملكه دولة قطر في إشارة إلى تصاعد حد التوترات في المنطقة".

 

وتنقل الصحيفة البريطانية عن الناطق الرسمي لـ"العربي الجديد" الذي يدير الموقع ونسخته الصادرة باللغة العربية، قوله إن القرار الذي اتخذته الدول الثلاث جاء مفاجئًا وغير مبرر.

 

ويلفت التقرير إلى أن الموقعين  باللغة العربية والإنجليزية تم حجبهما أولا من جانب وزارة الثقافة والإعلام السعودية، قبل أن تحذو حذوها كل من الإمارات ومصر.

 

من جانبه، أصدر الموقع بيانا يؤكد فيه أن الموقعين يحظيان بشعبية كبيرة في تلك البلدان التي حجبتهما.

 

وحول أسباب حجب الموقع يقول عبد الرحمن الشيال الرئيس التنفيذي لـ"العربي الجديد": «لا أعرف. فنحن نلتزم الموضوعية والتوازن في تغطيتنا للموضوعات برغم الاتهامات السخيفة".

 

ويشير التقرير إلى أن مصر التي احتلت في بداية ديسمبر المنصرم، المرتبة الثانية عالميا في حبس الصحفيين بعد الصين، أظهرت عداء لـ"الجزيرة" بعد حبسها ثلاثة من صحفيي الشبكة بتهم تتعلق بالإرهاب وذلك قبل الإفراج عنهم أو حتى ترحيلهم أو العفو عنهم في العام الماضي.

 

ويلفت التقرير إلى قراصنة تمكنوا من إسقاط الموقع الإلكتروني لقناة "العربية" السعودية أمس الثلاثاء وذلك ردا على خطوة حجب العربي الجديد،  وهو ما أعترف به الموقع في نص رسالة على الحساب الشخصي للقناة على" تويتر".

Facebook Comments