قرر المحامي العام لنيابات الانقلاب بوسط دمنهور، مساء اليوم الأربعاء، حبس 25 طالبًا، 15 يومًا علي ذمة التحقيقات.

وكان أمن الانقلاب قد اختطف الطلاب، أمس الأول، من مدينة دمنهور، في أثناء ذهابهم لخوض مبارة لكرة القدم برفقة زملائهم في مسابقة ودية مع إحدى الفرق بالمدينة، ولفقت نيابة الانقلاب للطلاب المعتقلين تهمًا منها الانتماء إلى جماعة أسست على خلاف القانون، والاستعداد للتظاهر دون ترخيص.

والطلاب المختطفون هم: "أحمد محمد جمعة، محمد محمود أحمد السيد، عاصم محمد عوض، محمود محمد على السيد، عبد الله عماد عبد السلام، كريم إبراهيم محمد، محمد رمضان عبد العظيم، محمود محمد السيد، محمد أحمد محمد، إسلام سعد عثمان، رمضان عبد الهادي، علي محمود ابراهيم السويري، أحمد مصطفى، أحمد السيد محمود، سعيد محمود سليم، عمررمضان عبد المقصور، مؤمن رمضان، عبد الله مصطفى، كامل محمد كامل يونس، أيمن محمد عبد العزيز، محمود محمد علي، أحمد محمد، أحمد فتحي محمد، أحمد محمد طلبة، عمر رمضان صادقة".

من جانبها،  حملت أسر الطلاب المختطفين، داخلية الانقلاب المسئولية عن حياتهم وسلامتهم، مشيرين إلى إجبار ذويهم على الاعتراف بتهم ملفقة تحت التعذيب.

Facebook Comments