حسين علام
قالت مصادر حكومية في سلطات الانقلاب، إن قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي خدع اصحاب المعاشات بعد حصولهم على حكم من المحكمة الإدارية العليا برفع الحد الأدنى للمعاشات لـ 1200 جنيه بدلا من 75 جنيها فقط، موضحا ان السيسي استبق أصحاب المعاشات ومطالبهم بتنفيذ الحكم القضائي ورفع المعاشات 10 % فقط وجعل الحد الادنى 500 جنيه بدلا من 1200 جنيه لخداع اصحاب المعاشات.

وقال المصدر في تصريح لـ"الحرية والعدالة" اليوم الجمعة، ان السيسي الذي رفع اسعار السلع بنسبة 300% خلال عامين من حكمه، اراد خديعة اصحاب المعاشات بقراراه كمسكن لهم عن التظاهرات التي اعلنوا عنها، موضحا ان النسبة التي رفعها السيسي 10% توازي 50 جنيها فقط لأكثر من 9 ملايين مواطن.

فيما رفض البدري فرغلي، رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، الزيادة التي قررها عبد الفتاح السيسي لأصحاب المعاشات المقدرة بـ 10%.

وأضاف “فرغلي” خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “ستوديو البلد” على فضائية “صدى البلد” مساء الخميس أن الزيادة لا تكفي احتياجات أصحاب المعاشات في ظل الكارثة التي يواجهوها بسبب ارتفاع الأسعر، مشيرا إلى أنها زيادة معتادة منذ 25 عاما ولا تحل مشاكل أصحاب المعاشات.

وتابع: “السيسي بيقول إنه رفع الحد الأدنى من 75 جنيه إلى 500 جنيه.وأنا بقوله مين قالك إن الحد الأدنى كان 75 جنيه؟ كلامك غير صحيح..الحد الأدنى لأصحاب المعاشات بحكم المحمة الدستورية 1200 جنيه”، مشيرا إلى أنه سيلجأ للمحكمة الدستورية لتطبيق الحكم.

وقال البدري فرغلي، إن قرار زيادة المعاشات التأمينية بنسبة 10% اعتبارا من بداية يوليو المقبل لا تكفي في ظل الكوارث الاجتماعية التى يعيشها المواطن المصري، مشيرا الى أن القرار لن يعالج الأزمة الاجتماعية بل سيزيدها تعميقا.

وأضاف فرغلي، أن الأسعار والتضخم طغوا على القيمة الشرائية للمعاشات مما أدي الى انخفاضها بنسبة 40% خلال عام لعدم وجود أية زيادات سوى الزيادة السنوية.

ولفت رئيس اتحاد أصحاب المعاشات الى أن الدولة لم تعالج حتى الأن الأزمة الحقيقية لأصحاب المعاشات وتكتفي بالمسكنات فقط.

وكان عبدالفتاح السيسي قد وافق على زيادة جميع المعاشات التأمينية لنحو 9 ملايين مواطن مصري، بنسبة 10% اعتباراً من الأول من يوليو المقبل، الامر الذي اعتبره اصحاب المعاشات بمثابة "ضحك على الذقون". 

Facebook Comments