ألقت شرطة دبي التابعة لأولاد الشيخ زايد، القبض على مِصْريين التقطا صورة "سيلفي" وخلفهم فندق "ذي أدرس" بدبي، في أثناء احتراقه قبيل بدء احتفالات رأس السنة، بدعوى أنهما ظهرا في حالة استهزاء ولا مبالاة بما حل في الإمارة.

وحسب الموقع الإلكتروني لجريدة "الرأي العام" الكويتية، اليوم الخميس، أكد المحامون أن القانون يعاقب بالسجن المؤقت والغرامة التي لا تقل عن 500 ألف درهم ولا تتجاوز مليون درهم، في مثل هذه الحالات، رغم عدم إشارة للشابين لأي شيء يوحي بالسخرية من الحريق.

وأعرب عدد من النشطاء عن استيائهم للقبض على الشابين دون جريمة لمجرد أنهما التقطا صورة عادية لم تبدُ فيها سخرية مؤكدة من الحادثة، ولم يتسنى حتى الآن كشف هوية هذين الشخصين.

وكان حريق قد شب بفندق في دبي ليلة الاحتفال برأس السنة دون إصابات أو قتلى.

Facebook Comments