كتب أحمد علي

استنكر التحالف الوطنى لدعم الشرعية بمحافظة الشرقية اغتيال قوات أمن الانقلاب لثلاثة من الطلاب داخل شقتهم بمنطقة "ابنى بيتك" بمدينة العاشر من رمضان، صباح اليوم، بزعم اتهامهم بمحاولة اغتيال القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق.

وقال التحالف الوطنى لدعم الشرعية -فى بيان، صدر عنه مساء اليوم-: إن التحالف الوطني لدعم الشرعية بالشرقية يزف شهداءه الأبرار الذين اغتالتهم يد الخسة من أبناء وطنهم عمدًا دون تهمة أو سند في سكنهم بالعاشر من رمضان.

وأضاف التحالف -عبر البيان الصادر عنه- "إننا في غاية الأسى والحزن على ما آلت له حال بلادنا بسبب ظالم لا يبأه بدين أو وطن، وعصابة انحازت للشر عن الظلم".

وذكر البيان أن ما قامت به قوات شرطة الانقلاب اليوم باقتحام سكن طلابي بالعاشر من رمضان، وتصفية ثلاثة طلاب من أبناء محافظة الشرقية؛ وهم نشأت محمود عصام، ومحمد عطوة، وماهر عبد الله، بحجة اتهامهم بإصابة القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق، كبيرة كبرى وسفه عظيم، متى كان الشرطي قاضيًا يحكم على المتهمين بغير سند؟!

واختتم البيان "إننا نعلن ونحن على أعتاب ذكرى ثورة يناير التى قام بها الشباب من أجل الحرية والكرامة أننا مصرون على استكمال ثورتنا من أجل القضاء على تلك العصابة العسكرية التي انتهكت كل الحرمات، ولن نقف مكتوفي الأيدي طويلاً أمام هذه الأفعال الدنيئة التي ينتهجها نظام الخسيس وعصابته، فالقصاص قادم لا محالة، {وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ}.

ومن جانبه دان مركز الشهاب لحقوق الإنسان ،تصفية سلطات الانقلاب الطلاب الثلاثة، بزعم محاولتهم تصفية رئيس جامعة الزقازيق.

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}

الله أكبر الله أكبر.. الله أكبر فوق كل قاتل سفاح مجرم ظالم يعيث في الأرض فسادًا، يزهق الأرواح بغير حساب.

إن التحالف الوطني لدعم الشرعية بالشرقية يزف شهداءه الأبرار الذين اغتالتهم يد الخسة والإجرام عمدًا دون تهمة أو دليل في مسكنهم الطلابى بالعاشر من رمضان.

إننا في غاية الأسى والحزن على ما آلت له حال بلادنا بسبب ظالم لا يأبه بدين أو وطن، وعصابة انحازت للشر والظلم ، وهؤلاء جميعًا لن ترحمهم يد الثورة التى لن تبقى قاتل سفاح مهما طال به الزمن فالثورة مستمرة حتى تحقق القصاص لدماء هؤلاء الأبرار.

إن ما قامت به قوات شرطة الإنقلاب اليوم باقتحام سكن طلابي بالعاشر من رمضان ، وتصفية ثلاثة طلاب من أبناء محافظة الشرقية وهم نشأت محمود عصام، ومحمد عطوة، وماهر عبد الله، بحجة اتهامهم بإصابة القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق، جريمة قتل كبرى وسفه عظيم، متى كان الشرطي قاضياً يحكم على المتهمين بغير سند؟! ويتحمل دماءهم الطاهرة هذا القاتل ومن معه وخصوصًا مدير أمن الشرقية وزبانيته ولن يفلت مجرم من عقاب.

إننا نعلن ونحن على أعتاب ذكرى ثورة يناير التى قام بها الشباب من أجل الحرية والكرامة أننا مصرون على استكمال ثورتنا من أجل القضاء على تلك العصابة العسكرية التي انتهكت كل الحرمات،ولن نقف مكتوفي الأيدي طويلاً أمام هذه الأفعال الدنيئة التي ينتهجها نظام الخسيس وعصابته، فالقصاص قادم لا محالة، {وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ}، وقال: {وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيبًا}.

التحالف الوطنى لدعم الشرعية بالشرقية
الخميس 27 ربع أول 1437 هجرية الموافق 7 يناير 2016 م

Facebook Comments