كشف مركز الشهاب لحقوق الإنسان، عن أن قوات أمن الانقلاب بالإسكندرية، واصلت ارتكاب جريمة الإخفاء القسري لرافضى الانقلاب، غير عابئين بكل المعاهدات والمواثيق الدولية.

وأضاف المركز الحقوقي أن الشرطة بدأت عام 2016 بإخفاء 17 مواطنًا من أبناء الإسكندرية لم يستدل ذووهم عن مكان احتجازهم على الرغم من تقديم بلاغات وتلغرافات للنائب العام ووزير داخلية الانقلاب والمحامي العام ولم يتلقَّ الأهالي أو المحامين أي رد إلى الآن.

وقد وثَّّق المركز أسماء المختفين قسريًّا وهم:

1- محمد إسلام محمد سالم
2- محمود إسلام محمد سالم
3- محمد أحمد علي محمود
4- محمود أحمد علي محمود
5- سعيد عبده سعيد عبد العزيز
6- أحمد محمد حسن طه
7- عادل محمد عبد الحميد عل
8- رجب محمود الديب
9- حمدي بكار محمد عبد الله(معتقل سابق)
10- أحمدمحمد عبد اللاه
11- عمر عبد الكريم محمود
12- أحمد حسن عبد الحليم الهو (معتقل سابق)
13- عمرو سعيد محمد
14- محمد السيد محمد علي
15- مجدي عزيز درويش
16-أحمد غنيم
17-إسماعيل كشك

وطالب مركز الشهاب النائب العام بالتحرك وتكليف مرؤسيه بالإسكندرية بفتح تحقيق في جريمة الإخفاء القسري التي ترتكبها وزارة الداخلية بحق أبناء الثغر.

Facebook Comments