قال الفنان تامر جمال "عطوة كنانة": إن النظام العسكري الانقلابي ما زال يمارس القتل ضد الشعب المِصْري، ولا يسمح بأي صوت سوى صوت الرصاص، ولا يسمح لأي مصري التعبير، سواء بالقلم أو الفن سوى من يطبلون له، موضحًا أنه حينما كان متواجدًا في مصر كان يذهب مسافة طويلة لرفع الفيدوهات بسبب ملاحقته أمنيا.

وأشار "كنانة" -خلال ظهوره على قناة "الحوار" اليوم الجمعة- إلى قتل عدد من الفنانين واعتقال بعض آخر بسبب الملاحقات الأمنية، موضحًا أن الإعلام المِصْري يعيد الكرة مرة ثانية بشكل أكثر فضيحة، كما وصف هذا الإعلام بالذراع الدموية، في الوقت الذي يعبر فيه الفنانون الملاحقون أمنيا بشكل إبداعي عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن هناك نوعين من الشعب المِصْري، أحدهما يناضل ضد هذا الانقلاب وآلة القتل، والآخر تم خداعه واستفاق أخيرا، لكنه ما زال مترددًا، موضحًا أن الإعلام المِصْري أصبح عاريًا للمِصْريين جميعهم بمختلف أفكارهم.

Facebook Comments