المركز الفلسطيني للإعلام
كررت شخصيات وهيئات مقدسية، دعوتها لتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان والرباط فيه، في وقت أُطلقت فيه دعوات صهيونية لاقتحامات واسعة للمسجد يومي الأحد والاثنين المقبلين.

كما أكدت وجوب تحرك إسلامي عربي فلسطيني عاجل لحماية الأقصى من اعتداءات الاحتلال.

إلى ذلك نشرت منظمات الهيكل المزعوم وفي مقدمتها منظمة "طلاب من أجل الهيكل" إعلانات على مواقع إلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها، تدعو إلى اقتحامات جماعية وتدنيس الأقصى احتفاءً بـ "عيد الشفوعوت" العبري، غدا الأحد 12 يونيو 2016 وبعد غد الاثنين.

كما دعا "ائتلاف منظمات الهيكل" للمشاركة في مراسيم التدريب الافتراضي على شعائر "الشفوعوت" في الهيكل المزعوم، وذلك قبل ظهر الاثنين (الساعة 11:00) على قمة جبل المكبر المشرف على المسجد الأقصى، بمشاركة قيادات دينية وسياسية يهودية.

وأظهرت إحصاءات لمركز "كيوبرس" أن نحو 628 مستوطنا وعنصراً احتلاليا اقتحموا ودنسوا المسجد الأقصى في الثلث الأول من شهر يونيو من بينهم 490 مستوطنا من أفراد الجماعات والمنظمات اليهودية، 132 من طلاب الإرشاد التهويدي، 6 من عناصر مخابرات الاحتلال الذي اقتحموا المباني والمصليات المسقوفة في المسجد الأقصى.

وقد شهد يوم الأحد 5 يونيو أكبر عدد من الاقتحامات تزامنا مع الذكرى الـ 49 لاحتلال كامل مدينة القدس (307 مستوطنين)، فيما تواصلت الاقتحامات أيضا في شهر رمضان في الفترة الصباحية (من الساعة 7:30 حتى 11:00)، ومنذ بداية شهر رمضان قام 133 مستوطنا باقتحام وتدنيس المسجد الأقصى. 

Facebook Comments