كتب أحمد علي

أكد مصدر بالتحالف الوطنى لدعم الشرعية بالشرقية، اليوم الأربعاء، على تمسكهم بنهجهم السلمى فى مناهضة الانقلاب الدموى الغاشم وجرائمه، مستنكرًا استمرار الجهات الأمنية فى ممارسة الكذب وتلفيق التهم لأحرار الوطنى من المناهضين للانقلاب والرافضين للظلم.

وأضاف المصدر -فى تصريحات خاصة لـ"الحرية والعدالة"- أن سلطات الانقلاب اعتقلت عددًا من أبناء مدينة أولاد صقر وأخفتهم قسربا لعدة أيام تعرضوا خلالها لصنوف من التعذيب المختلفة لمحاولة إجبارهم على الاعتراف بجرائم لم يرتكبوها.

واستطرد أن مدينة أولاد صقر منذ ثورة 25 يناير 2011 وحتى تاريخ اليوم لم تحيد عن النهج السلمى فى مناهضة الانقلاب وجرائمه، مستنكرا الاتهامات التى تم تلفيقها لعدد من أبناء المدينة تتعلق بالاعتداء على المنشآت التعليمية بالمدينة، وهو الأمر المخالف للواقع؛ حيث اعتادت الجهات الأمنية عند الفشل فى معرفة الجناة الحقيقيين بالقيام بتلفيق التهم لمناهضى الانقلاب خاصة أبناء الإخوان المسلمين.

وشدد القيادى بالتحالف الوطنى لدعم الشرعية على أن هذه الاتهامات الباطلة لن تفت في عضد الثوار والأحرار من أبناء هذا الوطن حتى يستكملوا ثورتهم ويستعيدوا حريتهم وكرامتهم ويحاسبوا القتلة والمفسدين.

كانت سلطات الانقلاب بالشرقية قد اختطفت عددًا من أبناء مدينة أولاد صقر مؤخرا وأخفتهم قسريًّا لما يزيد عن 6 أيام تعرضوا خلالها لصنوف من التعذيب للاعتراف بتهم الاعتداء على عدد من المنشآت التعليمية بالمدينة تحت وطأة التعذيب الممنهج.

Facebook Comments