كتب: يوسف المصري

بعد فضائح تسريب امتحانات الثانوية العامة، حاولت لجنة التعليم بمجلس نواب السيسي، تبرير فضيحة التسريبات بحجة أن التسريبات أمر قديم ومكرر.

وقال جمال شيحة، رئيس لجنة تعليم الانقلاب ببرلمان السيسي، خلال اجتماعها اليوم: إن المهمة العاجلة المطلوبة حاليا هي اكتمال الامتحانات بانضباط ثم يتم بعدها صياغة العملية التعليمية بالكامل، وأن يكون التعليم هو المشروع الوطني للبلد في المستقبل.

وزعم جمال شيحة، أن «تسريب الامتحانات قديم، ولو جبنا نبي من السما مش هيقضي عليه، لأن المنظومة خربانة» حسب زعمه.

وتابع قائلا: «لا بد من وجود خطة عاجلة وقصيرة للعبور بالامتحانات هذا العام من هذه الأزمة».
 

Facebook Comments