كتب: عبد الله سلامة

أعلن حزب "جبهة العمل الإسلامي"، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن، عن خوضه الانتخابات البرلمانية المقبلة، والمقرر إجراؤها في 20 سبتمبر المقبل، بعد مقاطعة الانتخابات الماضية.

وقال محمد الزيودي، الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي الأردني، في تصريحات صحفية: إن الحزب سيشارك في الانتخابات البرلمانية المقبلة، المقررة في 20 سبتمبر المقبل، مشيرا إلى أن القرار جاء خلال اجتماع عقده مجلس شورى الحزب (أعلى هيئة به) في مقر الحزب الرئيسي بالعاصمة عمان، اليوم، بعد استفتاء جرى في قواعده المنتشرة في محافظات المملكة، ووافق خلاله 80% على المشاركة.

وأضاف الزيودي "قمنا بتوزيع استمارات على فروعنا في محافظات الأردن وعددها 34، وكان هناك توجه نحو المشاركة، رغم أن هناك تخوفا من بعض المحطات الانتخابية، لكننا أخذنا المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار".

وتابع قائلا: "لم تطرح أسماء المرشحين حتى الآن، وهي تحتاج إلى جلسات ولقاءات، وهناك لجان فنية ستناقش هذه الأمور، وسيكون الخيار للمجلس التنفيذي، مشيرا إلى عقد مؤتمر صحفي، ظهر الغد، في مقر الحزب؛ للحديث عن تفاصيل المشاركة".

وكان الحزب قد اتخذ قرارا بمقاطعة الانتخابات البرلمانية الماضية، التي جرت نهاية يناير 2013، مطالبا بقانون انتخاب عصري يفضي إلى حكومات برلمانية منتخبة، ويلغي نظام الصوت الواحد المعمول به منذ تسعينات القرن الماضي، وهو ما تم مؤخرا بإقرار قانون جديد.
 

Facebook Comments