يعاني مشروع إسكان الشباب بمدينة 6 اكتوبر،  من إهمال شديد، حيث تنتشر ظاهرة البلطجة وتربية الحيوانات والكلاب  في مدخل العمارات، ويسود الاهمال كافة مناحي الحياة هناك ، وسط تجاهل مسئولي الانقلاب لمعاناة المواطنين.

 

تقول نادية كمال، أنها استلمت الشقة الخاصة بها وتركتها لمدة 6 شهور وذلك لحين إنهاء إجراءت نقل أبنائها من المداراس وتدبير حالها، وعندما رجعت للشقة فوجئت أن هناك من قام بتغيير كالون الباب وتركيب باب حديد آخر، مشيرة إلى أنها توجهت لقسم الشرطة مباشرة وحررت محضرا بذلك وقام القسم بتمكينها بعد كسر باب الشقة.

 

وأضافت أنها تعرضت أكثر من مرة لضغوط وتهديد من قبل بعض البلطجية لبيع الشقة أو تأجيرها، مشيرة الي رضوخها لهم وقامت بتأجير الشقة مثل غيرها الكثير ممن لايستطيعون العيش فى مكان خالى من كل عوامل الأمان.

 

يأتي هذا في وقت كشف فيه تقرير معاون رئيس الجهاز، تحول بعض الوحدات لنشاط مخالف، مشيرا الي قيام بعض سكان الدور الأرضى بتربية أحصنة بمدخل العقار وكلاب بأعداد كبيرة بمنور العمارات وجراج تكاتك أسفل العمارات.

 

Facebook Comments