كتب- مروان الجاسم:

 

قال الدكتور عبد التواب بركات، الأستاذ المساعد بمعهد البحوث الزراعية بالقاهرة، إن سد النهضة يمثل كارثة حقيقية على مصر والسودان، بشهادة الدكتور نصر الدين علام، والدكتور نادر نور الدين والدكتور علاء الظواهري، عضو اللجنة الثلاثية بمفاوضات سد النهضة، وجميعهم من مؤيدي الانقلاب العسكري.

 

وأضاف بركات، في مداخلة عبر الأقمار الصناعية لبرنامج صدى الثورة على فضائية مكملين، مساء اليوم الجمعة أنه إذا تم ملء بحيرة سد النهضة بسرعة فإن مستودع المياه ببحيرة ناصر سيفرغ خلال عامين، وهذا يمثل كارثة لان السد العالي حمى الحياة الزراعية لمصر في سنوات الجفاف خلال السنوات الماضية.

 

وأوضح أن سد النهضة يؤدي إلى تبوير ما لا يقل عن 2 مليون فدان بما عليها من حياة وما يرتبط بها من مصدر رزق لعدد كبير من المصريين الذين يعتمدون على الزراعة بشكل أساسي كمصدر دخل، مضيفا أن المصريين عامة لديهم فقر مائي يقدر بـ30 مليار متر مكعب سنويا.

 

وأشار إلى أن السد العالي سوف يخرج من منظومة إنتاج الكهرباء، بمجرد بدء تخزين المياه بسد النهضة، مضيفا أن خبراء مختبر الأمن الغذائي والمياه بجامعة ماساتشو ستس، أكدوا أن نقص المياه بمصر يؤدي إلى تملح الأراضي الزراعية بمصر وانخفاض كفاءة توليد الكهرباء ونقص مياه الري.

 

يأتي هذا بعد إشارات من مصادر بوزارة ري الانقلاب إلى فشل المفاوضات الفنية الجارية  حاليا مع أديس أبابا بشأن زيادرة فتحات السد، وهو ما يعكس حالة عدم الاكتراث التي تتعامل بها أثيوبيا مع السيسي الذي يصفه مؤيدوه "بالدكر"!..

 

رابط الفيديو:

 

     

 

Facebook Comments