كتب- أحمد علي:

 

في مفاجأة جديدة فجّرها الإعلامي محمد ناصر خلال برنامجه "مصر النهارده" المذاع على فضائية "مكملين"، وكشف عن تورط محمود عبد الفتاح السيسي نجل قائد الانقلاب في جريمة مقتل  الباحث الإيطالي "جوليو ريجيني".

 

وعرض محمد ناصر، مساء أمس السبت، خلال برنامجه تقريرًا لصحيفة إيطالية تكشف عن تورط جهاز المخابرات الحربية في جريمة تعذب الباحث الإيطالي حتى الموت، مضيفًا أن المسؤول عن عملية التعذيب حتى الموت هو نجل السيسي محوود واثنان آخران داخل الجهاز، وهو ما دفع السيسي بعدم التضحية بنجله المتورط في الجريمة التي ولدت ردود أفعال غاضبة على المستوى العالمي، وتسببت في سوء العلاقة بين قائد الانقلاب ونظامه وبين إيطاليا.

Facebook Comments