تجددت الأزمة مرة أخرى في محافظة البحيرة بسبب فشل الانقلاب في تصريف مياه الأمطار؛ حيث استيقظ أهالي المحافظة، فجر اليوم السبت، على كارثة بعد غرق الكثير من مدن ومراكز المحافظة بمياه الأمطار وانقطاع التيار الكهربائي بشكل تام.

 

وسقطت أمطار غزيرة وبكميات ضخمة على مدن ومراكز المحافظة، مصحوبة بهبوب الرياح الشديدة؛ الأمر الذي أدى إلى غراق الشوارع وامتلاء المناطق المنخفضة بها بمياه الأمطار لتتكون البرك والأوحال والطين، كما أدى سقوط الأمطار إلى انقطاع التيار الكهربائي عن بعض المدن والقرى.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي لقى فيه ما لا يقل عن 20 شخصًا مصرعهم في وقت سابق الشهر الماضي خلال فشل سقوط الانقلاب في تصريف مياه الأمطار واقتحام المياه للمنازل والمحلات، الأمر الذي أدى إلى خسائر بالملايين، فضلاً عن الأضرار التي لحقت بالمواطنين البسطاء التي اكتف سلطات الانقاب بتعويض أهالي المتوفين منهم بخمسة آلاف جنيه قيمة الإنسان في ظل حكمهم.

 

Facebook Comments