بعد 5 أيام من تعنت أجهزة الأمن فى دولة السيسي فى تنفيذ الحكم القضائي، أطلقت مليشيات الانقلاب، فى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، سراح القيادي بحزب الاستقلال مجدي قرقر، بعد أيام من قرار محكمة شمال القاهرة بالإفراج عن 10 قيادات في التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.
 
وأوضحت مديحة قرقر -نجلة القيادي بالتحالف الوطنى لدعم الشرعية- أن والدها عاد إلى بيته في وقت مبكر صباح اليوم الخميس عقب إطلاق سراحه، من قبل سلطات الأمن المصرية بعد أيام من قرار محكمة جنايات شمال القاهرة بإخلاء سبيله ضمن 10 آخرين من قيادات التحالف.

يشار إلى أن مجدي قرقر القيادي الرابع من بين عدد من القيادات الإسلامية التي صدر، السبت الماضي، قرار بالإفراج عنهم، حيث خرج في وقت سابق القيادي بالجماعة الإسلامية نصر عبدالسلام والقيادي بحزب الوسط حسام خلف، والداعية السلفي فوزي السعيد، ضمن قرار إخلاء السبيل ذاته.

وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة، قررت السبت الماضي، إخلاء سبيل 10 قيادات إسلامية معارضة بتهمة قيادة "تحالف دعم الشرعية" وبث أخبار كاذبة، بضمان محل إقامتهم، واتخاذ تدابير احترازية تحددها الشرطة.

Facebook Comments