كتب – مروان الجاسم
هاجم المستشار وليد شرابي -نائب رئيس المجلس الثوري المصري- تصريحات حمدين صباحي المرشح الرئاسي السابق والمؤيد للانقلاب العسكري والتي تحدث فيها عن العدالة الانتقالية ومحاسبة من تورط فى سفك الدماء وأن دماء دماء الإخوان ودماء كل المصريين حرام.

وقال شرابي فى حواره مع برنامج نافذة على مصر على فضائية الحوار أمس الجمعة، إن تصريحات صباحي تحتمل فرضيتين إما أنه صادق في كلامه ويحاول الاقتراب من صفوف الثوار فأنا أقول له بمنتهى الصراحة ملعون أبو ده اصطفاف" وإما أنه يكذب وهذا الدور الطبيعي الذي يلعبه الكومبارس منذ انقلاب 3 يوليو وحتى اللحظة الحالية".

وأضاف شرابي: "للأسف اللي كان نسر في انتخابات الرئاسة ضد الرئيس محمد مرسي، تحول إلى دجاجة أمام عبد الفتاح السيسي، ولا يجرؤ إنه يتكلم عن الجرائم التي ارتكبها عبد الفتاح السيسي، حمدين صباحي لا زال يتحدث عن عبد الفتاح السيسي كرئيس شرعي ولا يذكر أي من الجرائم التي ارتكبها السيسي في حق الوطن وليس حق الإخوان أو الثوار، وأنا أتكلم عن الثروات ومياه النيل التي تم التفريط فيها".

وأوضح شرابي أن التسريبات التي نشرت لعباس كامل مدير مكتب السيسي كشفت أن تصريحات صباحي الريموت الكنترول الخاص بها موجود بالإمارات وحتى لو اشتكى من الانقلاب فإنه يشتكي للإمارات، مؤكدا أن صباحي دُفع للحديث في هذا التوقيت وأنه لا يثق في أي كلمة تصدر عنه.

وحول أسباب رفضه للتصالح مع صباحي ومن أيدوا الانقلاب قال شرابي منفعلا: "أنا حتكلم مش بصفتي وليد شرابي نائب المجلس الثوري ولا بوصفي قاضي، أنا حتكلم بصفتي وليد شرابي اللى كان بيشيل الشهداء في رابعة واللي كان الرصاص بيعدي من فوق دماغه وحمدين صباحي قاعد في التكييف بيكتب بوست تأييد الانقلاب في فض رابعة، أنا وليد شرابي اللي الجيش كان حيموته هو والشرطة وهو واقف في ميدان رابعة وبيشيل إخواته، هو ده أنا اللي مش قادر يفرط في حق الناس اللي شالهم، أنا مش على استعداد يضحك علي وأقبل واحد أجرم وشريك فى كل الدماء التي أريقت".

Facebook Comments