سدد نادي القضاة ما يزيد عن 1.5 مليون جنيه، قيمة فواتير الاتصالات المتعاقد معها لـ 15 ألف خط، لأعضاء القضاء العادي، والنيابة العامة بمزايا كبيرة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن قيمة فاتورة واحداة في بعض الخطوط كانت تصل إلى نحو 300 ألف جنيه، بسبب المكالمات الدولية والمكالمات المحلية.

وأوضحت المصادر، أن الخسائر التى تصيب النادي بسبب امتناع بعض الأعضاء عن السداد في الموعد المحدد تتجاوز ربع مليون جنيه، خاصة أن النادي من المفترض أن له عقد رعاية مع شركات الاتصالات بهذا الرقم.

Facebook Comments