كشف يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، عن أن قائد الانقلاب تعهد بالعفو عن قائمة جديدة من الشباب والصحفيين، قبل اليوبيل الماسى للنقابة، لافتًا إلى أنه أرسل، فى وقت سابق، مذكرة بأسماء أعضاء النقابة المحبوسين إلى مؤسسة الرئاسة التي استولى عليها عبدالفتاح السيسي، حتى يشملهم العفو الرئاسى المنتظر صدوره.

وأوضح نقيب الصحفيين أن المذكرة تضمنت أسماء 28 صحفيًّا، بينهم 14 عضوًا فى النقابة، والآخرون يمارسون المهنة، والرئاسة تدخلت بالفعل لإخلاء سبيل 4 منهم، وبقى 24 صحفيًّا وممارسًا للمهنة.

وقال الكاتب الصحفى عبدالله السناوي المؤيد للانقلاب: إن السيسى تعهد خلال لقائه المثقفين، أمس الأول، بالعفو عن مجموعة من الشباب والصحفيين المحبوسين، خلال أيام، مؤكدًا أن المثقفين والكتاب الذين حضروا لقاءه التقوا حلمى النمنم، وزير الثقافة في حكومة الانقلاب، أمس، بعد الاتفاق على أن يقدموا للوزير أطروحاتهم حول ملف الحريات، وغيرها من الملفات التى تطرق إليها اللقاء.

ويعاني العشرات من الصحفيين من التعذيب النفسي والبدني ومنع الزيارة عنهم في سجون الانقلاب، الأمر الذي أثارة انتقادات الصحفيين للنقابة التي لم تتدخل بشكل قوى للإفراج عن الصحفيين المحبوسين دون اتهامات واضحة.

وكان قد رفض عدد من الصحفيين في بيان لهم رعاية عبد الفتاح السيسي لليوبيل الماسي لنقابة الصحفيين والمقرر عقده يوم 10 إبريل المقبل. وطالبوا مجلس النقابة بالدعوة لجمعية عمومية تناقش فكرة الرعاية أو وضعها كبند علي جدول أعمال الجمعية القادمة مطلع شهر إبريل.

وأعلن الصحفيون في بيان لهم، أن أي حديث عن رعاية السيسي للاحتفال باليوبيل الماسي للنقابة لا يعبر عنهم، ولا يحمل أسماءهم، باعتباره نوعًا من الوصاية المرفوضة على النقابة.

Facebook Comments