كتبت- سماح إبراهيم
أصدرت جبهة "الدفاع عن محامي مصر"، مساء اليوم الأحد، بيانا يدين ما قام به المستشار وليد جمال، المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، بإصدار قرار ضبط وإحضار لـ9 محامين من مدينة أبو كبير؛ على خلفية حدوث مشادة كلامية بينهم وبين أحد أعضاء النيابة العامة.

وكشف البيان عن قيام قوات الأمن وعناصر من الشرطة باعتقال اثنين من المحامين، هما "محمد عبد البديع"، و"محمود الغزاوي"، والمقرر عرضهما على النيابة لسماع أقوالهما.

وأضافت الجبهة "نستنكر هذا المسلك المستغرب من النيابة العامة وتواطؤ أجهزة الأمن معها لإهانة المحامين والتعدي عليهم, وأن التعامل مع حماة العدالة بهذا الصلف والكبر هو مقدمة لإسقاط القانون بشكل عام، والوصول بنا إلى دولة اللا قانون واللا عدالة" .

ودعت- في بيانها- محامي مصر إلى التكاتف مهما اختلفت أفكارهم وأيديولوجياتهم؛ للوقوف أمام هذه الهجمة الشرسة ضد المحاماة والمحامين ودولة العدالة والقانون, ليكون القانون هو المعيار الأوحد الذي يحاكم أمامه الكل، ولا يتجرأ علينا وكلاء النيابة وضباط الشرطة مرة أخرى.

 

 

Facebook Comments